English

أفضل 8 نصائح لتجهيز غرف اطفال 2017 - 2018

غرف نوم الاطفال تستخدم اما للنوم او اللعب في اغلب الاحيان وفي مراحل متقدمة يتم استخدام غرف نوم الاطفال ايضا للمذاكرة ويمكن للاكل ايضا ، واختيار اثاث غرف نوم الاطفال ليست عملية بسيطة كما يظن كثير من الناس ، و لكن يجب الإخذ ببعض النصائح قبل البشروع في تصميم غرف الاطفال

قليلاً ما يتم التحضير لديكور غرفة نوم الطفل منذ تأسيس منزل الزوجية؛ ذلك أن الوالدين ينتظران حتى موعد قدومه بقليل، ليبدأ العمل حينها على قدم وساق، ما يعني أن ثمة إيجابيات في الأمر من منظور الديكور؛ إذ بوسع الزوجين تلافي أخطاء سابقة كانا قد ارتكباها في ديكورات غرف أخرى سابقاً.

 

فيما يلي 8 نصائح مهمة لديكورات غرف نوم الأطفال 2017 - 2018 :

 

 ضعي موقع الغرفة والأمور العملية الأخرى في الاعتبار

إذا كان لديك مجال، فاختاري غرفة هادئة قريبة من غرفة نومك حتى لا تذهبي بعيداً في الليل. احرصي على توفير التدفئة الكافية في الغرفة الباردة والتهوئة الجيدة في الغرفة الدافئة. لو كانت النوافذ تدخل الكثير من الضوء إلى الغرفة، قد يساعد طفلك على النوم ليلاً وضع ستائر حاجبة للحرارة والضوء (بلاك أوت) أو بطانات لإبقاء الغرفة مظلمة.

 أدخلي نمط منزلك في ديكور غرفة طفلك

هل نمط الديكور الداخلي لمنزلك تقليدي أو معاصر أو ربما مزيج من الاثنين؟ من الضروري أن يعكس تصميم غرفة طفلك نمط شخصيتك والطريقة التي زينت بها بقية منزلك وإلا سيبدو غير مناسب وستملين منه بسرعة كبيرة.

 أنشئي تصميماً على مزاجك الخاص

ابحثي على الإنترنت وفي المجلات عن صور تحبينها واجمعيها معاً لإنشاء تصميمك الخاص. سيساعدك ذلك على اختيار الألوان التي تفضلينها والتركيز على أفكارك والخروج بتصميمك الخاص.

 

 حافظي على بساطة التصميم

مع وجود الكثير من أثاث غرف الأطفال الرائع وإكسسواراتها المتاحة، من السهل الإفراط في تزيين الغرفة. حافظي على بساطتها واختاري منذ البداية التركيز على موضوع واحد للغرفة، مثل قطعة من الأثاث أو عمل فني. فكري بأسلوب يراعي رغبات الطفل، وليس أسلوباً طفولياً. اختاري خلفية محايدة وامزجيها بإكسسوارات تتناسب مع عمر طفلك، ما يقلل الحاجة إلى تجديد الطلاء كل بضع سنوات.

 

 اختاري ألواناً ناعمة وهادئة

فكري في استخدام الألوان التي تهدئ وتفرح. عندما يكبر طفلك سيخبرك بما يريده، لذا خذي فرصتك هذه المرة واختاري ما يريحك. مع تطلّبات الأطفال حديثي الولادة، تحتاج معظم الأمهات إلى الهدوء أكثر من أي شيء آخر.

 اختاري ديكوراً قابلاً للتعديل

ضعي في بالك طول المدة التي ستحتفظين فيها بديكور غرفة طفلك. قد تضطرين الى تغيير ورق الحائط مع رسوم الشخصيات في السنوات القليلة المقبلة إذا وجدها طفلك صبيانية أو من الطراز القديم. تعتبر ملصقات الحائط بديلاً أرخص وأسهل للتزيين نظراً لإمكانية إزالتها عندما يصبح طفلك أكبر سناً.

 فكري في السلامة

إذا كنت تشترين مهداً جديداً يجب أن يتوافق مع معايير السلامة. يجب أن يكون عميقاً بما يكفي لإبقاء طفلك آمناً وأن تكون المسافات بين قضبانه مناسبة، وألا يكون في تصميم المهد فراغات أو سلالم.

احرصي على توفير الأمان في المنطقة المحيطة بالمهد بوضعه بعيداً عن النوافذ، والسخانات، والمصابيح، وزخارف الجدران، والأسلاك الكهربائية. أبقي قطع الأثاث التي يمكن أن يتسلقها طفلك بعيداً عن سريره أيضاً.

 حددي القطع الرئيسية أولاً

اختاري قطع الأثاث قبل البدء بتزيين غرفة طفلك. يختار غالباً الأهل الألوان أولاً، ولكن في الواقع من الأسهل والأرخص مطابقة الدهانات، والأقمشة، وورق الجدران مع قطع الأثاث الرئيسية.

 

كما يجب ايضا تركيز اهتمامك على  :

- ألوان الجدران: اختاري لوناً يليق بالجنسين؛ لتسهّلي على ذاتكِ في مرات الإنجاب اللاحقة. اختاري اللون الليموني أو المشمشي أو الأخضر الفستقي أو البنفسجي، إلا إن كنتِ ترغبين بالأزرق أو الوردي على وجه التحديد. بوسعكِ اختيار تشكيلات هندسية معينة على الجدران أو رسمات غيوم ووجوه كرتونية؛ لإضفاء الحركة والتنويع. راعي في اختيار الجدران أن يتناسب لونها والأرضيات.

- الأسرّة: اختاري لون سرير يتناسب والخزانة التي خصّصتها لملابس الطفل. لا تختاري لوناً أبيضاً للسرير ولوناً بنياً للخزانة! هناك تشكيلة واسعة من درجات ألوان الخشب، كما أن هناك أسرّة قماشية أو معدنية. أياً كان النوع الذي تختارين، راعي التنسيق بين لون السرير ولون الجدران.

- الإضاءة: هناك لمبات ومصابيح مصمّمة لغرف نوم الأطفال. اختاري التشكيلات والألوان الملائمة للون الجدران وللثيمات التي ترغبين بتكريسها لدى طفلكِ. هناك شخصيات كرتونية بالوسع الاختيار من بينها وهناك ثيمات طفولية من قبيل الوجوه الضاحكة والغيوم وغيرها. في الأحوال كلها راعي أن تكون هناك إضاءة قوية تعين طفلكِ لاحقاً على القراءة والرسم، وإضاءة أخف (نوّاسة) فوق الباب، في العادة.

- الستائر والسجاد: اختاري ستائراً غير كثيفة كثيراً، وفي الوقت ذاته تغطي أشعة الشمس ومساحة الشبّاك تماماً عند إغلاقها. اختاري رسمات طفولية جميلة، وراعي تناسقها ولون الجدران ومفارش السرير. حتى لو كانت الأرضيات من خشب الباركيه أو السيراميك (راعي ألاّ يكون السيراميك من النوع الذي يسبّب الانزلاق)، ضعي قطعاً من السجاد عند الباب وعند السرير أو تحت طاولة الرسم والدراسة، واختاريها برسومات وثيمات لطيفة وطفولية.

- معايير الأمان: لا تلجأي لديكورات تعتمد على فكرة الأكوام، سواءً كانت ألعاباً أو كتباً أو رفوفاً متراكبة. احرصي دوما على فكرة فرد الأغراض بطريقة أفقية لا عمودية مكدّسة؛ مراعاة لمعايير السلامة الواجب تحرّيها.

- لا تضعي ألعاب الطفل المرغوبة بعيداً عن متناوله: مخافة أن يضطر للتسلّق للوصول إليها أو أن تكون ثقيلة فتتسبّب له بالضرر في حال سقوطها. ضعي ألعابه المرغوبة في متناوله ووزّعيها بثيمة عفوية في أرجاء غرفته.

- اختاري الأقمشة التي يسهل مسحها: سواءً كان هذا لمفارش السرير أو الطاولات أو حتى لقطع السجاد؛ إذ إن احتمالية انسكاب المشروبات أو علبة الألوان المائية والسائلة وارد بقوة في غرف الأطفال. لذا، استفسري من الباعة عن نوع الأقمشة القابلة للمسح بسهولة.

- لا تركّزي ألعاب الطفل كلها في غرفته: لا شكّ بأن ثمة ألعاب تصلح للفناء الخارجي للبيت كالمرجوحة على سبيل المثال. لذا، قومي بتوزيع الألعاب في أكثر من مكان؛ لكي تمنحي الطفل خيارات حركة واسعة بين غرف البيت.

\\\ اترك تعليق

اتصل بنا